شاهد – استكشاف جديد يوفر “200” مليون دولار سنوياً لخزينة الدولة.. تعرف على القصة

الخرطوم : باكر نيوز

أعلنت هيئة الابحاث الجيولوجية السودانية، بداية المرحلة الثالثة من استكشاف وتحديد الخام التعديني المستخدم في سوائل حفر آبار النفط بولاية نهر النيل.

وقالت الهيئة في بيان صباح الثلاثاء، إن سوائل الحفر تكلف خزينة الدولة حوالي 200 مليون دولار سنويا، وأكدت أن الكشف يحقق الاكتفاء الذاتي والتصدير إلي الدول المجاورة وذلك لتوفير مبلغ الاستيراد والمساهمة في زيادة الناتج القومي.

وأضافت الهيئة أن المرحلة الثالثة والحالية للمشروع هي تنفيذ عمليات الحفر بغرض الاستكشاف وتحديد كميات الخامات في المناطق المحددة.

وأشارت الهيئة إلى اتمام عمليات الحفر في مناطق شرق عطبرة و أبوحمد حيث أظهرت عمليات الحفر امتداد الخامات بكميات معتبرة ومبشرة لانطلاق المرحلة الرابعة وهي استخراج الخامات ومن ثم التصنيع وتجهيز مواد سوائل الحفر.

وتعد سوائل الحفر بمثابة موائع تستعمل في حفر الآبار النفطية العميقة لاجل قليل احتكاك المعدات وتقليل التآكل أثناء الحفر وتمنع حدوث أي تفاعل بين معدات الحفر والطبقات الصخرية الخازنة للنفط.

ووقعت الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية العام الماضي مع شركة “كرييتف سوليوشنز” اتفاق تعاون لتطوير وتنمية المعادن الصناعية ،وشكّل  الاتفاق قوة دفع في استكشاف المعادن المرتبطة بسوائل الحفر بشكل خاص والصناعة النفطية بشكل عام.

وقالت الهيئة انها ارسلت مأمورية اشرافية بقيادة مدير الإدارة العامة للمختبرات والخدمات الفنية وتهدف إلي الوقوف على مشاكل اعتراض بعض الأهالي وتوثيق عمليات الحفر.

وأبانت الهيئة أن الوفد توجه الى محلية أبوحمد للوقوف على أسباب اعتراض الأهالي حيث تبين أن هنالك خلافات بين الأهالي والمحلية وفيما بينهم أدت الي اعتراضهم عملية الحفر.
مشيرة الى عقد لقاء برئاسة المحلية ضم المدير التنفيذي ونائبه والضابط الاداري ووفد الادارات الأهلية والعمد وممثلي المكون المحلي بالمحلية.

وأكدت الهيئة أن الاجتماع أوضح للمجتمعين الذين تفهموا ذلك بان الدراسة تستهدف خام الرخام فقط ولا توجد أي مخاطر بيئية او أي استخدام لمواد كيميائية ضارة. بجانب أن الاجتماع شدد على تثبيت حق الهيئة الأصيل والقانوني بأخذ العينات من جميع أنحاء السودان بغرض الدراسة والتحليل.

وقالت الهيئة إنه عقب ذلك الاجتماع تم استئناف عملية الحفر وجمع العينات حيث وصل سمك الخام في البئر الي أكثر من 32 متر.

واشارت إلى انجاز التوثيق بعمل لقطات توثيقية إرشيفية بواسطة التصوير الفوتوغرافي وتصوير عمل أفلام فيديو توثق جميع مراحل عمليات الحفر من نقل الآليات وانشاء نظام الدورة المائية وتركيب منصة الحفر المتحركة (Mobil Drill) وعمليات استخراج وحفظ العينات.

وتعد هيئة الأبحاث الجيولوجية السودانية أعرق مؤسسة تعدين بحثي في افريقيا تعمل منذ أكثر من (100) عام في وضع خرط السودان المعدنية واستكشاف كوامن المعادن.
وشركة “كرييتف ” هي أحدى الشركات التابعة لشركة سودابت،شركة النفط الوطنية السودانية المملوكة لوزارة الطاقة والنفط السودانية.

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق