لقد أزفت الآزفة – الفاتح جبرا

اقترب الوعد الحق ليوم الزلزال الأكبر ٣٠ يونيو ذلك اليوم الذي قهر العسكر وأفشل انقلابهم الثاني ضد الثورة بعد مجزرة القيادة العامة في ٣٠يونيو ٢٠١٩م إنه يوم من أيام النصر التي تسجل في قائمة انتصارات هذه الثوره المجيدة نتمناه هذه المرة يوم نصر أكبر بإسقاط هذه الطغمة السادية الدكتاتورية الحاكمة الآن ونتمناه يوماً يعلن فيه قيام المجلس الثوري الذي يعد الحماية الحقيقة للثورة من الاختطاف مرة أخرى عبر أحزاب وكيانات سياسية لا تهمها إلا مصالحها الشخصية من مناصب وثروات متعودة الركوب على ظهر الثورة وشهدائها في الحصول على ما تريد وغالبا ما يحدث ذلك نتيجة لعدم جاهزية الثوار لإستلام الحكم بعد سقوط طغاة العسكر كما حدث في ١٢ ابريل ٢٠١٩م فسارعت تلك الاحزاب والكيانات الوصولية الإنتهازية لملء الفراغ بشخصيات ضعيفة يسهل ابتلاعها من قبل العسكر الذين يرمون لها الفتات ويجودون عليها ببغاث العطايا من وزارات مهمشة وتفوز هي بالسطوة والثروة ، لكن هذه المرة تغيير المشهد فبعد ما حققته لجان المقاومة الأبطال من انتصارات في الميدان بتكتيكاتها السلمية إتجهت نحو الفعل السياسي بنفس الحنكة والدراية فاخرجت مواثيقها وإنها لعمري يحق فيها القول بانها بايهم اقتديتم اهتديتم فالهدف واحد والعدو واحد والدرب واحد وان كانت غايتنا هو ميثاق واحد جامع ذو قيادة موحده تمثل الثورة ، وها هي الآن قد تحققت و توحدت المواثيق في ميثاق واحد وتعد العدة الآن لجاهزية قياداته لاستلام زمام الأمور المتمثلة في هذا المجلس الثوري كما جاء في الميثاق الثوري لسلطة الشعب فعضوا عليه بالنواجذ أشاوسنا فهو من يشرف على تكوين المجلس التشريعي الثوري الذي يؤسس السلطة التنفيذية لحكومة الثورة التي تريدون فإن سددتم هذه الثغرة نجوتم ونجت ثورتكم من السرقة ، حققتم شعاراتها التي راح فداء لها شهداءنا الأبرار .
لا ولن نوصيكم أيها البواسل بما يجب ان تفعلون فأنتم أصحاب الرأي والمشورة والقرار بما انجزتم من انتصارات عظيمة انتزعتم بها حقوق الشعب السوداني من براثن القتلة السفاحين الذين لم يبقُ ولم يذرُ شيئا الا وجعلوه كالرميم.
سيروا ابنائي تسبقكم دعواتنا وتحملكم قلوبنا حبا واعجابا ونقف معكم سدا منيعا ضد من أرادكم بسوء وندعو الله ان يجعل الدائرة عليه ويجعل كيده في نحره ويسدد خطاكم ويسلمكم من كل شر ويعيدكم بنصر مؤزرا ترتاح بعده اجسادكم النحيلة التي ارهقها النضال المتواصل قرابة الثلاث سنوات واكثر لم تفتر ولم تلين لها قناة ، هذا قدركم ابطالنا كما قلتم بانكم الجيل الذي سوف ينهي عهد الانقلابات العسكرية ويؤسس لحكم مدني ديمقراطي شعاره الحرية والسلام والعدالة إنكم فلذات اكبادنا التي تمشي على الأرض أيها الأبطال الأسود الذين لم ينهزموا ولن ينهزموا يوماً بإذن الله فاحرصوا على ارواحكم واحكموا تأمينكم ولتكن منكم فئه تكون عينها مراقبة للمندسين المخربين الذين سوف يقومون بجرائم وما أسهل الصاقها بكم فكونوا انتم من تأمنون المرافق وكل الأماكن الحيوية حتى لا يجدوا الفرصة لتنفيذ مخططاتهم الإجرامية والتي باتت مكشوفة لكم وللجميع فاحذروا مكايدهم وردوهم على ادبارهم صاغرون .
نعلم ان العسكر لن يذهبوا دون مجازر أو خراب أو دمار فخذوا حذروا والله من وراء قصدكم فانتم نبت طيب ادخره لنا الله للمدلهمات وما النصر الا صبر ساعة وانتصروا الله ينصركم ويثب اقدامكم اللهم احفظ أبناءنا الثوار بحفظك واكنفهم بكنفك الذي لا يرام واجعل افئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم ثمارات جهدهم ونضالهم نصرا لا هزيمة بعده ودمارا شاملا لأعدائهم ولا نامت أعين الجبناء.
كسرة :
لقد أزفت الآزفة …
كسرات ثابتة:
• مضى على لجنة أديب 977 يوماً …. في إنتظار نتائج التحقيق !
• ح يحصل شنووو في قضية الشهيد الأستاذ أحمدالخير؟
• أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير إنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟.
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟.
• أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان).
– الجريدة

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق