المبعوث الأمريكي يكشف أسباب إلغاء اجتماع العسكري وقوى الحرية

كشف المبعوث الأمريكي الخاص للسودان دونالد بوث، عن استئناف الحوار المباشر بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، وأكد بوث في حوار مع «البيان»، التئام اجتماع السبت الماضي بين موفدين من الطرفين بتشجيع من الوساطة الإثيوبية والمجتمع الدولي، وكان يفترض أن يلتئم لقاء آخر غير أن قادة الاحتجاجات ألغوه بسبب إقدام قوات أمنية على فض مؤتمر صحافي خاص بهم.
وأشار بوث إلى أن الاجتماع هو بادرة جيدة لإعادة الأمور إلى نصابها في أعقاب التصاعد الكبير في الأحداث، الذي أدى إلى توقف الحوار منذ الثالث من يونيو الماضي، وأضاف: «هذا هو الاجتماع المباشر الأول منذ ذلك التاريخ».
وقال مبعوث الرئيس الأمريكي، إنه لا سبيل أمام السودانيين لحل الأزمة الماثلة غير الحوار والوصول إلى اتفاق لتجنيب البلاد أي انزلاق إلى سيناريوهات بالغة القتامة.
واكد دونالد بوث أن “السودانيين يتطلعون لسلطة مدنية وذلك حقهم ويجب أن ينالوه”، مشيراً إلى التحديات الماثلة في السودان، وفي مقدمتها محاولة النظام السابق إلى العودة للمشهد من جديد، إلى جانب المشاكل الاقتصادية والحوار مع الحركات المسلحة. كما أكد ابلاغ المجلس العسكري بضرورة إعادة الإنترنت فوراً، وعدم التعرض للمسيرات والتظاهرات.
نقلا عن صحيفة البيان الإماراتية

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق