باحثون يبتكرون “كلية اصطناعية” تضع حداً لمعاناة غسيل الكلى

وكالات : باكر نيوز
نجح باحثون بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، في ابتكار نموذج أولي لكلية اصطناعية حيوية يمكن زراعتها وتعمل دون الحاجة إلى الأدوية.

ويحتاج المرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي إلى غسيل الكلى بانتظام، وهو علاج يبقى محفوفا بالمخاطر، إلا أن باحثين نجحوا في إيجاد البديل.

وتؤدي الكلى العديد من الوظائف الحيوية في الجسم، أبرزها تصفية الدم من السموم والفضلات، وكذلك تنظيم ضغط الدم..

لذلك عندما تبدأ الكلى بالفشل، تصبح هذه الوظائف معقدة. وغالبا ما يبدأ المرضى بغسيل الكلى، لكن هذا يستغرق وقتا طويلا.

وأورد موقع “سكاي نيوز” الأربعاء، عن “نيو أطلس”، أن الكلية الاصطناعية المبتكرة تتكون من جزئين رئيسيين. الأول هو مرشح الدم، المصنوع من أغشية السيليكون، التي تزيل الفضلات من الدم.

أما الجزء الثاني فهو مفاعل حيوي يحتوي على وحدات الأنابيب الكلوية، التي تنظم حجم الماء وتوازن الكهارل..

وكانت الاختبارات السابقة قد جعلت كل جزء من هذين الجزئين يعمل بشكل مستقل، لكن هذه هي المرة الأولى التي يختبر فيها الباحثون الجزئين جنبا إلى جنب في جهاز واحد.

ويتم إيصال الكلية الاصطناعية بشرايين المريض الرئيسية، أحدهما ينقل الدم المراد تصفيته، والآخر ينقل الدم المصفى مرة أخرى إلى الجسم.

وأجرى الباحثون اختبارات على الكلية الاصطناعية، ووجدوا أنها تعمل بالاعتماد على ضغط الدم وحده، دون الحاجة إلى مضخات أو مصادر خارجية. 

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق