التربية والتعليم توضح الحقائق حول طلب البنك الدولي تعديل محتوى كتابٍ مدرسي

الخرطوم : باكر نيوز
نفت وزارة التربية والتعليم الاتحادية، ما أثير من إعادة البنك الدولي لكتاب اللغة العربية للصف الرابع الابتدائي ومطالبته بتعديل المحتوي، وأكدت أن جميع عمليات المراجعة والتعديل والتنقيح تتم بشكل كامل من خلال مؤسسات وزارة التربية والتعليم.

وقال بيان بإسم مدير مشروع دعم تعليم الأساس – التابع للوزارة – هاشم حمزة الحسن، الإثنين، “بالإشارة إلى الأخبار والتقارير والمقالات الصحفية المتداولة بالصحف ووسائط التواصل والتي تناولت خبر طباعة الكتاب المدرسي للعام الدراسي 2021-2022 . تؤد إدارة مشروع دعم تعليم الأساس شرح وتوضيح الحقائق التالية للرأي العام:

1. مشروع دعم تعليم الأساس التابع لوزارة التربية والتعليم والمموّل من الشراكة الدولية للتعليم وينفذ بأشراف البنك الدولي بموجب اتفاقية ما بين وزارة المالية ممثلة لحكومة السودان والبنك الدولي، هو برنامج يهدف لتحسين بيئة التعليم لمدارس مرحلة الأساس من خلال عدة مكونات من أهمها زيادة تواجد الكتاب المدرسي بيد طلاب مدارس الأساس من خلال توريد وتوزيع نسخ مجانية لكل تلميذ/تلميذة في كل ولايات السودان.

2. في هذا الإطار، يستهدف المشروع طباعة وتوريد (10) مليون كتاب مدرسي ودليل معلم يتم توريدها بواسطة شركات الطباعة وفق اجراءات العطاءات المعمول بها .

3. انتهجت وزارة التربية والتعليم ممثلة في الوحدة المركزية للمشروع اتباع كافة الإجراءات والمعايير الخاصة بحزمة طباعة المطبوعات التربويّة التي تحتاجها الوزارة، وهذا الأمر يتطلّب تحديد كمياتها، وإعداد المواصفات، وتحضير العطاءات، ومتابعة تنفيذها عبر متابعة الطباعة في المطابع، والسعي للوصول إلى الجودة في طباعة الكتب المدرسية من خلال الإخراج الفني الجيد للكتاب بمواصفات عالية الجودة .

4. فيما يتعلق بمحتوى الكتاب فهذا من صميم مهام الوزارة ممثلة في المركز القومي للمناهج .وبموجب القانون فإن المركز القومي للمناهج و البحث التربوي هو السلطة الوحيدة في مجال التعليم العام المخول لها ممارسة الاختصاصات المتعلقة بإعداد و تنقيح الكتب المدرسية .

5. ما أثير من إعادة البنك الدولي لكتاب اللغة العربية للصف الرابع الابتدائي ومطالبته بتعديل المحتوي , هذا الأمر لا أساس له من الصحة , وكل عمليات المراجعة والتعديل والتنقيح تتم بشكل كامل من خلال مؤسسات وزارة التربية والتعليم.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق