الحرية والتغيير تحذر من تجويع الشعب وانفراط الأمن

 

الخرطوم: باكرنيوز

حذرت اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير، من الانهيار الاقتصادي وتجويع الشعب وانفراط الأمن في البلاد، وانتقد اللجنة في بيان أصدرته اليوم الإثنين، السياسات الاقتصادية التي تبنتها الحكومة الانتقالية.

 وأشارت إلى أن البلاد تمر بمأذق اقتصادي بسبب السياسات الاقتصادية التضخمية الخاطئة التي تمّ تطبيقها خلال عام ونصف.

 وطالبت  بضرورة الرجوع إلى البرنامج الإسعافي للحرية والتغيير ومقررات المؤتمر الاقتصادي القومي الأوّل؛ ومذكرات وبرامج اللجنة وتطبيق ما ورد فيها .

وحذّر  البيان من مستوى شامل وأكثر عمقًا من الانهيار الاقتصادي والتجويع للشعب والانفراط الأمني بسبب السياسات الراهنة للسلطة.

وأوضحت البيان أن تلك السياسات  لم ينتج عنها سوى المزيد من التدهور الاقتصادي والافقار للشعب؛ وارتّفاع وفوضى الأسعار وأزمات ندرة الوقود ومضاعفة سعر الجالون إلى أكثر من عشرين ضعفًا وأزمة الغاز والخبز والكهرباء والدواء وارتّفاع تكلفة المواصلات؛ وتدهور قيمة العملة الوطنية بمعدّلات غير مسبوقة وتدني إنتاجية القطاع الزراعي والصناعي والخدمي”.

وانتقد البيان إصرار السلطات على المضي في ذات الطريق وبوتيرة  أسرع”.

 

وأشارت إلى تجاهل السلطة التنفيذية للبرامج التي قدّمتها اللجنة واتّجاهها لتنفيذ إملاءات خارجية وروشتات ليس لها علاقة بمعالجة الوضع الاقتصادي بالبلاد.

 

 

.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق