الوساطة الجنوبية تكشف تطورات التفاوض بين الحكومة والحلو

قالت الوساطة الجنوبية، إنها تسلمت رد الحكومة السودانية على مسودة الاتفاق الإطاري.

وبدأت الأربعاء الماضي، في عاصمة جنوب السودان جوبا الجلسة الافتتاحية الإجرائية للتفاوض.

وعُقدت الخميس، أولى الجلسات المُباشرة بين الجانبين، والتي سلمت خلالها الحركة الشعبية مسودة الإتفاق الإطاري للوفد الحكومي.

وأعلنت الوساطة الجنوبية في تصريحات صحفية، رفع جلسات التفاوض بين الطرفين 24 ساعة على أن يعود الوفدان للتفاوض الأربعاء المقبل

وأكد  قلواك، استئناف المفاوضات بين الطرفين الأربعاء لمناقشة ردود الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية لتحرير السودان ومناقشة قضية السلام والعمل لتحقيق السلام والاستقرار بالسودان معربا عن أمله في أن تكون هذه الجولة حاسمة لتحقيق السلام

وأشار إلى اهتمام رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت بتحقيق السلام بالسودان في أسرع وقت.

 ولفتت إلى أن فريق الوساطة يعمل باستمرار على مناقشة كافة جوانب القضية للوصول إلى السلام.

 وكشف مشاركة وفد من تشاد ومصر وجنوب السودان ومن المنتظر ان يلحق بهم وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن فريق الوساطة.

فيما توقع عضو وفد الحركة الشعبية، محمد يوسف أحمد المصطفى، أن تكون الجولة الحالية ستكون حاسمة حال تم التوافق على الرؤية التي تقدمت بها الحركة بحسب “صحيفة التغيير”

ونقل عن وفد الحكومة السودانية وصفه لمسودة الإتفاق الإطاري بالموضوعية والجيدة.

ونفي أحمد المصطفى اعتراض الحركة الشعبية على بعض بنود الاتفاق، فيما أشار إلى وجود ملاحظات قال انه سيتم تجاوزها في التفاوض.

ونوه إلى التزام أطراف التفاوض وحرصهما على تحقيق السلام، ولفت إلى توفر الإرادة والعزيمة قوية من كافة الأطراف وتفاؤل بالتوصل لسلام الدائم والشامل.

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق