رئيس جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية يعلن عن خطوة مفاجئة

الخرطوم: باكر نيوز

دفع رئيس جمعية الصداقة الصداقة الاسرائيلية، الصادق اسحاق، باستقالته من رئاسة الجمعية وسحب عضويته منها احتجاجاً على الاعتداءات الوحشية على المدنيين العزل والاطفال وقصف وتدمير المباني السكنيه دون تمييز في تجاوز سافر للقوانين والمواثيق الدولية.

و طالب رئيس الجمعية المستقيل، في بيان أصدره اليوم الأحد، الحكومة السودانية، بتجميد اتفاق السلام مع اسرائيل  الا بعد ضمان احترامها واعترافها بحقوق الشعوب الأخرى في العيش الكريم والآمن واحترام المواثيق الدولية وحقوق الانسان وتطبيق ذلك على ارض الواقع.

وقال البيان: إن الهدف الرئيس من قيام جمعية الصداقة السودانية الاسرائيلية  كان هو نشر ثقافة السلام والتعايش بين الشعوب وإنهاء حالة العداء والاقتتال ليعيش الجميع في سلام.

وأضاف البيان : لكن خلال الفترة القليلة الماضية برزت ترسانة القتل الاسرائيلية لتقتل بوحشية كل جهود السلام قبل ان تقتل المدنيين العزل والاطفال في الاراضي الفلسطينية ، مما يلقي بظلال قاتمة على مستقبل العلاقات بين دول المنطقة واسرائيل ويهدد بنسق اي اتفاق سلام قد يعقد مستقبلاً بين اسرائيل و دول المنطقة.

وأضح أن قيام دولة فلسطينية كاملة السيادة عاصمتها القدس الشرقية تعيش جنباً الى جنب مع اسرائيل هو احد اهم مرتكزات الوصول الى سلام شامل وعادل بين الجانبين ويجب على اسرائيل الإقتناع بأن ذلك سيؤمن السلام للاسرائيليين قبل الفلسطينيين،  وسيضمن في الوقت نفسه ان يعيش الشعبان معاً في سلام دائم ، وسيضمن كذلك للمنطقة الاستقرار والأمن.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق