في عيد الأم.. تعرّف على سر الوعد بين الرئيس الصيني وأمه

من قصص شي جين بينغ ووالدته يمكننا أن نفهم بعمق “الوعد” بين الأم والأبن.

كانت السيدة تشي شين والدة الرئيس الصيني شي جين بينغ قد انضمت إلى الحزب الشيوعي الصيني في المرحلة الأولى من حرب المقاومة ضد العدوان الياباني.

في مارس عام 1939 ، انضمت تشي شين الشابة البالغة من العمر خمسة عشر عامًا إلى الثورة في الحرب ضد اليابان في منطقة جبل تايهانغ. وفي نفس العام، انضمت إلى الحزب الشيوعي الصيني، وجسدت المثل الأعلى للشيوعية.

في 13 يناير 1969، في سن الخامسة عشرة، حمل شي جين بينغ حقائبه وذهب إلى ليانغجياخه في شمال مقاطعة شنشي، وقد أمضى 7 سنوات من الشباب هناك.
إن الاخلاص للحزب والدولة والشعب “الوعد” بين شي جين بينغ ووالدته.

تولي تشي شين اهتمامات بالغة للتربية الأسرية. اتبعت قواعد عائلتها وكتبت رسائل إلى شي جين بينغ، الذي عمل في خارج بكين وتولى منصبًا قياديًا، وطالبته بأن يكون صارمًا مع نفسه.
إن “البراءة والنزاهة، هي “الوعد” بين شي جين بينغ ووالدته.

الحالة الأكثر شيوعًا لشي جين بينغ المتمثلة أن يعمل بجد. ويضع ثقة الشعب على كتفيه، إن شي قائد ومناضل في نفس الوقت.
“الشعب أولا” والحفاظ على روح النضال للشيوعي هو “وعد” شي جين بينغ مع والدته.

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق