وزارة الاستثمار تفرغ من إعداد مشروعات تنموية كبرى

 

 الخرطوم: باكر نيوز

فرغت وزارة الاستثمار من إعداد 18 مشروعاً في قطاع الطاقة والصناعة والزراعة والبني التحتية وبناء الموانئ لعرضها في مؤتمر باريس المزمع عقده في 17 مايو المقبل

وكشف وزير الاستثمار الدكتور الهادي محمد ابراهيم ان السودان سيقدم بجانب تلك المشروعات 26 مربعا للتعدين

وقال الوزير خلال الورشة التى أقيمت اليوم بباريس بفندق برادايس حول مؤتمر اصدقاء السودان نظمها منتدي مراقبة الموازنة العامة- ان المؤتمر يهدف الى عرض وتقديم السودان الجديد امام العالم ويحتوي على عدة برامج من بينها اقتصادية وثقافية. واشار الى ان فرنسا تبنت المؤتمر وقدمت الدعوة للرئيس الامريكي بايدن وخاطبت الدول الدائنة للمشاركة فيه.

وقال وزير الاستثمار ان اهداف المؤتمر هي التأكيد ان السودان تأهل تماما للاندماج مع العالم باجراء اجراءات اصلاحية اقتصادية وسياسية، مبينا ان السودان نفذ عدة اصلاحات للاندماج مع العالم بتشريع عدد من القوانين من بينها الغاء قانون مقاطعة اسرائيل الذى ارتبط بالمزايدات السياسية.

وقال الوزير ان السودان لا يريد ان يتسول في مؤتمر باريس وانما لعرض الفرص الاستثمارية، ومشيرا الى الانتهاء من اعداد 18 مشروع كبير لعرضه في المؤتمر في قطاع الطاقة والصناعة والزراعة والبني التحتية وبناء الموانئ.

وقال الوزير ان المؤتمر سيشهد ملتقي رجال الاعمال وكذلك يقدم رئيس الوزراء خطاب يتحدث فيه عن الاصلاحات التى تمت في السودان في التشريعات والحكم والادارة والسلام.

واشار وزير الاستثمار إلى قيام قمة الرؤساء بمشاركة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك. كما أن هناك ايضا يوم للمجتمع المدني الذى يقدم اصوات من السودان بمشاركة وتمثيل في كافة مناطق السودان.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق