بتوجيه ملكي.. مسؤول سعودي بارز يلتقي جبريل ابراهيم.. طالع تفاصيل ما جرى

الخرطوم : باكر نيوز
ناقش وزير المالية والتخطيط الاقتصادي جبريل إبراهيم، مع وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية بوزارة الخارجية السعودية أحمد قطان، قيام مشروعات إستراتيجية لتغطية إحتياجات المملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج من المحاصيل الزراعية.

وزار المسؤول السعودي، وزير المالية بمكتبه بالخرطوم، اليوم الثلاثاء، وبحثا قيام مشروعات عملاقة في مجال النفط والغاز لبناء شراكات استراتيجية، ذلك خلال الإجتماع الذي عقده بمكتبه اليوم.

وأكد وزير المالية، في تصريح صحفي عقب الاجتماع على العلاقات الأزلية بين البلدين وضرورة تطويرها و والإستفادة منها في بناء شراكات إستراتيجية مع المملكة في كل المجالات خاصة الاقتصادية.

وأوضح إبراهيم، أن الاجتماع تطرق إلى ضرورة تطوير قانون الاستثمار وإزالة كل العوائق التي تقف حجر عثرة في طريق رجال الأعمال السعوديين وغيرهم من المستثمرين لتحول دون إنشاء مشاريع استثمارية مشتركة بالسودان من أجل مصلحة البلدين والإقليم ككل .

من جانبه قال وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية، إن هذه الزيارة جاءت بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأشار قطان إلى أن هذه الزيارة تأتي في إطار توطيد العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات وانطلاقاً من وقوف المملكة العربية السعودية بجانب الحكومة الانتقالية ليعود السودان إلى مكانه الطبيعي بين دول العالم.

وأكد قطان، على أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية سيما المشاريع الإستثمارية المتوفرة في السودان. وأكد أنه سيعمل على عكس هذه الرؤى المشتركة للمسؤولين في بلاده وترتيب زيارات متبادلة على المستوى الحكومي ورجال الأعمال للدخول بشكل جاد في هذه المشاريع.

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق