مبارك بشير.. يا وسيم القلب والفكرة مهلا

الخرطوم : باكر نيوز
غيّب الموت اليوم الخميس، بالعاصمة الخرطوم، الشاعر والأديب الدكتور مبارك بشير.

الراحل من مواليد العام 1955 بالخرطوم، تخرج في كلية الاداب جامعة الخرطوم، ونال درجة الدكتوراة عبر
أطروحة السياسات الثقافية في السودان.

عمل الراحل بوزارة الثقافة ووزارة السلام والمجلس القومي للبحوث وأكاديمية علوم الأتصال ومركز الأعلام الأنمائي.

كما عمل نائباً لرئيس جامعة العلوم والتقانة للبحث العلمي والعلاقات الثقافية وهو أحد كبار أعضاء أتحاد الكتاب السودانيين..وكاتبا صحفيا عبر عمود «أواصر» بصحيفة الخرطوم.

نشرت له مجموعة شعرية موسومة بزمن التداعي، وتغنى له عديد الفنانين باغنيات جياد أشهرها “عرس الفداء” لمحمد وردي و”عويناتك” لمحمد الأمين.

ونعى اتحاد الكتاب السودانيين الراحل ببيان قال فيه، “وهاهو نجم آخر يغيب جسده عن دنيانا ويبقى حيا فينا برقيق شعره وجم أدبه لطيف معشره يغازل الأمل في عيون الحبيبات والأحبة وينسج خيوط المحبة على جيد الوطن طبت في الدارين الأديب العظيم مبارك بشير عضو اتحاد الكتاب في ميلاده الأول والثاني فاعلا منافحا عن قيم الحق والعدالة والمحبة عمّرت قلوبنا بالمحبة وفجعتنا برحيلك المباغت ومازال في الحلم بقية وللأغنيات أوتار لم تُعزف”.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق