العاملون ببنك قطر بالخرطوم ينفّذون وقفة احتجاجية للمطالبة بإقالة المدير

الخرطوم: باكر نيوز
نفّذ العاملون في بنك قطر الوطني، فرع السودان، يوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام المقر الرئيسي للبنك بشارع أفريقيا بالخرطوم، وذلك للمطالبة بإقالة مدير البنك وتحسين أوضاع العاملين.
ورفع المحتجون شعارات ترفض ما أسموه “الطريقة الفوقية المتعجرفة” التي يتعامل بها مدير البنك البريطاني الجنسية اليمني الأصل، مع العاملين بالبنك، مشيرين إلى أنها تفتقر إلى التقدير للإنسان السوداني ولا تخلو من العنصرية.
وقالت اللجنة التسييرية لنقابة العاملين ببنك قطر الوطني، فرع السودان، في بيان تزامن مع الوقفة الاحتجاجية، إنها قامت أكثر من مرة، بمطالبة إدارة البنك شفاهة وكتابة، بتحسين الهيكل الراتبي وتحسين شروط الخدمة بتضمين مزايا إضافية لصالح الموظفين.
ولفت البيان إلى أن إدارة البنك استجابت جزئياً لبعض تلك المطالب وقسّمت بعضها، ورفضت بعضها بطريقة غير مبررة.
وأشار البيان إلى أن الإدارة قامت بفصل الموظف والنقابي محمد أنور أوشي على خلفية هذه المطالب، منوهاً إلى أن ذلك حتّم على اللجنة تصعيد الأمر للرأي العام، مؤكداً استمرار اللجنة في التصعيد حتى تحقيق كامل المطالب المتمثلة في إقالة المدير العام الحالي واستبداله بمدير عام آخر يقدِّر ويحترم الشعب السوداني ويتفهم طبيعته، بجانب إلغاء قرار فصل الموظف محمد أنور أوشي، والامتناع عن إشهار سلاح الفصل في وجه من يطالب بالحقوق المشروعة.
وشدد البيان على ضرورة تحسين الهيكل الراتبي للعاملين وإضافة مزايا التمويل العقاري وعلاوات تعليم الأبناء، وخلاف ذلك من المزايا التي تساعد على الاحتفاظ بالموظفين والاستمرار في العمل.
ودعا البيان الجهات الرسمية لمراجعة قانون العمل وإضافة البنود القانونية التي تحمي كرامة وحقوق الموظفين وتضمن قيام علاقة صحية بين إدارات المصارف والعاملين بها لصالح العمل المصرفي.

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق