أسماء محمود محمد طه: كلّ آثار الإنقاذ يجب أنّ تُمحى من المناهج

الخرطوم: باكر نيوز

دعت القيادية بالحزب الجمهوري أسماء محمود محمد طه قوى الحرية والتغيير للاعتذار لفشلها في قيادة البلاد وتحقيق أهداف الثورة.

ونقلت صحيفة الانتباهة الصادرة، السبت، عن أسماء قولها، إنها طلبت من حميدتي والكباشي تقديم اعتذار وطلب الغفران لعدم حماية المواطنين الذين احتموا بهم، حسب واجبهم المنصوص عليه في الدستور.

ونفت بشدّة انتماءهم للحرية والتغيير، وأشارت إلى مجموعة انشقت من الحزب الجمهوري شاركت في الحرية والتغيير باسم الحزب.

وقالت أسماء إنه ينبغي للجماعة التي انسخلت من الحزب أنّ تختار اسمًا آخر يميّزها من الحزب الأمّ.

وأوضحت أسماء أن القراي لم يُسخط عليه بسبب جهده وجهد لجانه في تنقيح المناهج المخجلة المتخلّفة، إلاّ من قبل واضعيها.

وتابعت: “كلّ آثار الإنقاذ يجب أنّ تُمحى من المناهج”.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق