الصحة تعلًق حول إمكانية اللجؤ للإغلاق بسبب كورونا

الخرطوم : باكر نيوز
أكد وزير الصحة الاتحادي الدكتور اسامة عبد الرحيم، عدم وجود أي اتجاه للاغلاق التام في ظل انتشار الموجة الثانية من جائحة كورونا، مشيرا الى ضرورة استمرار الأنشطة الحياتية مع الالتزام بالاشتراطات والسلوك الصحي .

وقال عبدالرحيم في منبر سونا مساء الإثنين، إن التحدي الاكبر الذي يواجه البلاد ضرورة العمل على توفير المعينات الصحية اللازمة لمكافحة الموجة الثانية لجائحة كورونا، مبينا ان الموجة الاولى والاغلاق الذي صحبها كان لهما آثار سالبة على المجتمع، حيث تفشت الأمراض كالملاريا التي انتشرت في عدد 12 ولاية وحالات شلل الاطفال في 17 ولاية نافيا وجود حالات كوليرا او اسهالات .

وأضاف عبدالرحيم، أن البلاد عانت من نقص في الدواء حيث تم الجلوس مع اصحاب المصلحة لتوفير الدواء المحلي منذ ثلاثة اسابيع، بينما الجهود مبذولة لحل مشكلة الدواء المستورد فقط، وأضاف “نتوقع الاعتماد وخطاب من وزارة المالية وبنك السودان.”

واشار الوزير الى ان خطة الوزارة لثلاث اشهر القادمة لمواجهه الموجة الثانية للجائحة تحتاج الى 41 مليار جنيه ديون متراكمة منذ الجائحة الاولى وان احتياجات الكوادر تبلغ 500 مليون جنيه وانها عملت في ظل ظروف صحية معقدة .

وناشد وزير الصحة، الجميع العمل بروح الفريق والالتزام بالاشتراطات الصحية من خلال تقليل الانتشار (التباعد)، مشير الي الاستراتيجيات الصحية لمجابهة الموجه الثانية للجائحة من خلال توسيع الخدمات وتقويتها حتي لا تتأثر بالضغط الناجم عن ارتفاع الحالات من المصابين وضروة التوسع في الفحوصات وتجويد الاداء والتقصي والرصد العام للمعلومات .

واضاف الوزير ان الاستراتيجة العامة تتركز في اصدار التشريعات واللوائح التي تنظم السلوك الصحي مؤكد اهمية الرسالة الاعلامية الصحية لاحداث التغيير المنشود .

وأشاد عبدالرحيم، بكل الكودار العاملة في المجال الصحي خاصة الذين يتعاملون مع مرضي الجائحة، مشيدا بدور المنظمات والمتعاونين والمتطوعيين، مترحما على كل الشهداء خاصة وان الوزارة فقدت عشرة من خيرة كوادرها خلال الجائحة الثانية.

 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق