الإعلان عن نجاح أول تجربة لصناعة الخبز من خليط القمح والذرة الرفيعة

الخرطوم : باكر نيوز
أعلن مدير جامعة الجزيرة بروفيسور محمد طه يوسف، نجاح التجارب التي أجريت بإشراف متخصصين من جامعة الجزيرة وكلية الزراعة بجامعة سنار لخلط محصول القمح بأصناف من الذرة الرفيعة وعلى رأسها الصنف (عجيب)، وذلك بنسب متفاوتة (30% – 40% – 50%) حيث أظهرت الاختبارات أن خلط القمح مع الصنف عجيب بنسب متساوية يعطي نتائج ممتازة في جانب إنتاج الخبز .

وأكد يوسف في تصريح لوكالة السودان للأنباء، الأربعاء، أن خلط نسبة 70% من دقيق القمح و30% من الذرة الرفيعة الصنف (عجيب) من شأنه إعطاء نوعيات جيدة من الخبز، وتوفير كتلة نقدية كبيرة من العملة الصعبة، بجانب إتاحة الدقيق الذي من شأنه تخفيف العبء على المواطن في جانب صناعة الخبز.

وأشار يوسف لإدخال مكونات السكر والقوار والصمغ العربي بنسب ضئيلة في الخلطة التجريبية، ما أدى لتحسين مستوى الجودة بشكل كبير ومكّن من إنتاج خبر بمواصفات جيدة .

وأعلن مدير جامعة الجزيرة، استمرار التجارب لمزيد من التحسين لعملية التصنيع نفسها، وذلك قبل الشروع في إنتاج موسع بمخبز الجامعة بمجمع النشيشيبة علاوة على الاستمرار في اختبار النسب الأخرى لمزيد من الإطمئنان في نواحي التصنيع توطئة للتحول لمرحلة الإنتاج التجاري.

وأوضح يوسف، أن دراسة المسألة الإقتصادية أظهرت أن خلط كيلو من دقيق القمح وكيلو من دقيق الذرة الصنف (عجيب) يعطي مزيجاً مشابها لدقيق القمح ما يجعلها خلطة إقتصادية بالدرجة الأولى، تساعد حال توفر الذرة (عجيب) كصنف واعد مزروع في مساحات ضخمة، وما أثبته من إنتاجية عالية على مستوى القطاعين المطري والمروي على تجاوز الأزمة الإقتصادية في جانب إنتاج الخبز.

وعبر يوسف، عن تفاؤله الكبير بأن تسهم هذه الطريقة في العبور والنجاح للفترة الإنتقالية وتعزيز استقرار الوضع الاقتصادي في السودان .

ولفت يوسف إلى أن مساعي جامعة الجزيرة العلمية تأتي في سياق دورها الأساسي تجاه المجتمع وحل قضاياه، حيث تمضي الخطى نحو حل قضية أساسية تهم المواطن ومرحلة الإنتقال بعد ثورة ديسمبر المجيدة، وترتبط بمعاش الناس وعلى رأسها توفير الخبز في ظل صعوبات كبيرة يعانيها المواطن في الحصول على هذه السلعة وتواجهها الدولة في توفير القمح عبر أرقام كبيرة من العملة صعبة تخصص لاستيراد القمح كغذاء رئيس .

وقال يوسف إن الجهود العلمية أثمرت خيراً باستنباط أصناف من الذرة الرفيعة عالية الإنتاج كالصنف (عجيب) الذي يتميز بمقاومته للبودة والطير والحشرات، علاوة على تميزه بصفات أخرى من بينها نسبة السكر العالية في الساق ما يعطيه أفضلية وميزة في ناحية الانتاج الحيواني، إضافة لصفة أساسية أخرى تتمثل في نسبة البروتين العالية التي تصل إلى 13.7% .

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق