المهدي يُعلّق على اتهامات طالته من الحركة الشعبية ويصفها بالفاقدة للبوصلة

الخرطوم : باكر نيوز

نفى حزب الأمة القومي، أي صلة له بأحداث خور الورل التي شهدتها ولاية جنوب كردفان الأسبوع الماضي وراح ضحيتها عدداً من النظاميين والمواطنين، وأبدى الحزب أسفه لما حدث مطالباً بالتحقيق الموضوعي في الأحداث.

وحمل زعيم الحزب الامام الصادق المهدي، في بيان الأربعاء، على الحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو، واصفاً إياها بالفاقدة للبوصلة السياسية، مؤكداً ألّا علاقة للحزب بتعيين الولاة، في إشارة لرفض الحركة الشعبية تعيين والي جنوب كردفان حامد البشير، لتبعيته للحزب.

ونبّه البيان عدداً من الصحف السودانية التي أوردت إتهامات الحركة الشعبية لزعيم الحزب بمسؤولية صدامات خور الورل، أن تبرز موقف الجهة المتهمة تحقيقاً للمهنية الصحفية.

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق