BBC تختار احدى صور اعتصام القيادة كأجمل صور العام 2019م

ضمن 12 صورة التقطها مصورو وكالات الأنباء حول العام، جاءت صورة لأيقونة الثورة السودانية «آلاء صلاح»، بحسب اختيار هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أبرز الصور المذهلة للعام المنصرم 2019.
واشتهرت «آلاء صلاح» بعد ذيوع «فيديو كليب» لها وهي ترتدي الزي السوداني الشهير «الثوب الأبيض»، على ظهر سيارة، وتقود الهتافات الثورية ضد حكم الإسلاميين في 6 أبريل (نيسان) الماضي، ومنذ ذلك اليوم أصبحت رمزاً لدور النساء السودانيات ومشاركتهن في الثورة، وأيقونة لرفض معاناتهن مع القوانين الدينية التي تميز ضدهم، وتقيد حريتهن، وللانتهاكات التي كن يتعرضن لها.
آلاء صلاح طالبة بكلية الهندسة جامعة الخرطوم، لكن حياتها تغيرت بعد ذيوع تلك الصورة، تقول: «حياتي تغيرت بعد هذه الصورة، وكلما أتيحت لي فرصة لمساعدة شعبي سوف أستغلها»، وبالفعل انهالت عليها الدعوات من منظمات الحقوق والحريات والمنظمات النسوية في كل أنحاء العالم لمخاطبتها.
وقالت صلاح في مخاطبتها اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والمخصص لمناقشة «المرأة والسلام» في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، إن السودانيات مؤهلات للمشاركة في صناعة القرار في الحكومة، وطالبت بإتاحة الفرصة لهن، وبتمثيل متساوٍ مع الرجال في الحكومة الديمقراطية، بالتركيز على «المجلس التشريعي»، وهو قيد التشكيل.
وقالت الشابة، التي التقطت الصورة الشهيرة «لنا هارون»، إنها هي الأخرى تحولت لـ«مصورة مشهورة»، لأن معظم وكالات الأنباء والفضائيات وأجهزة الإعلام طلبت إذنها لنشر الصورة، ومن بينها «أسوشيتد برس»، «بي بي سي»، «سي إن إن» وغيرها، وأضافت: «لم أكن أعتقد أن هذه اللقطة ستغير حياتي إلى الأبد». وبحسب المصور الفوتوغرافي إبراهيم نقد الله، فإن زاوية التصوير جعلت الصورة تبدو كأنها إعادة تشكيل لتمثال «الحرية الشهير»، وجعلت الصورة تنقل لغة جسد محتشدة بالثورة، وتحملت دلالات «القوة والإرادة والشجاعة في مواجهة عسف النظام»، والاستعداد لمواجهته مهما كان «ثمن الحرية».
وفي تحليلها الفني للصورة الأيقونة، تقول المؤرخة الفنية ومنظمة المعارض «تينا ريغرز»، إن الصورة حملت رموزاً غاية في الإدهاش، وعبرت عن أفكار كبيرة، ما جعلها تلقى هذا القبول والانتشار.
إلى جانب كونها «أيقونة للثورة» فإن صورة آلاء صلاح، مثلت مهمازاً لبعض البلدان التي تسعى نحو حريتها، وتمر بمراحل شبيهة بالمرحلة التي كان السودان يعيشها، وألهمت النساء في تلك البلدان أن المرأة «أيقونة ثورية»، وارتدت ثوريات في بعض البلدان العربية نفس الثوب الأبيض وأقراط الأذن الكبيرة الدائرية، ووقفن بنفس وضعية الصورة الأيقونة، واستلهمت أخريات طريق «الكنداكة السودانية» بما يعبر عن بلادهن «مثل موزعة المناديل في العراق، وراكلة رجل السلطة في لبنان».

– الشرق الأوسط 

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق