مجلس الأمن الدولي يرحب بتكوين الحكومة الانتقالية في السودان – بيان

رحب مجلس الأمن الدولي بتكوين الحكومة الانتقالية في السودان، وقد اكد المجلس على أن الخطوة تعتبر مهمة لضمان استقرار طويل المدى في دارفور، وكانت الدول الاعضاء قد أدلت ببياناتها في جلسة مجلس الامن المبرمجة لبحث الوضع في دارفور، حين استمعت لبيان من مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عمر محمد أحمد صديق، أكد فيه أن الحكومة ذات القيادة المدنية ستقود البلاد لثلاثة اعوام وتضع في مقدمة أولوياتها تحقيق السلام في مناطق النزاع في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان، بجانب عودة النازحين واللاجئين والتعافي الاقتصادي، فضلاً عن إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وإعفاء الديون بالاضافة الى تطبيع العلاقات مع المجتمع الدولي. وقد أعربت الدول الأعضاء في المجلس عن دعمها للسودان من اجل مواصلة جهود الانتقال من حفظ السلام الى بناء السلام في دارفور، فضلاً عن الدفع بجهود تحقيق السلام الشامل من خلال التوافق السياسي مع الحركات المسلحة في مناطق النزاع، ودعم الانتقال الديموقراطي والحريات العامة.

السفير بابكر الصديق محمد الأمين
الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية
صدر في ٣١ اغسطس ٢٠١٩م

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

إضغط هنا  للانضمام إلى مجموعتي في واتساب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق